• Admin

استقلال دول

Updated: Nov 4, 2019

شكّل الخليج العربي في القرون الوسطى منطقة بالغة الأهمية بالنسبة لتجارة الشرق، ودخل نتيجة لذلك في دائرة الصراع الاستعماري بين البرتغال وهولندا وبريطانيا بشكل خاص. وفي القرن 18م حازت بريطانيا السبق في هذا المجال، إذ عقدت سلسلة من معاهدات التحالف مع مشايخ الخليج بهدف تأمين طريق الهند.


وفي القرن العشرين أدَّى اكتشاف النفط إلى تفرُّد بريطانيا في السيطرة على الخليج وينابيع ذهبه الأسود.


غير أن نضال البحرين وعمان وقطر والكويت والإمارات العربية المتحدة مكَّن هذه البلدان من الاستقلال في النصف الثاني من القرن العشرين.




1- سلطنة عُمان


أ-بدايات حركة التحرُّر (1615 - 1798م): في سنة 1615م خضع ساحل عُمان للحكم البرتغالي لكون أهم نقطة استراتيجية على مدخل الخليج العربي. غير أن العُمانيين تمكنوا، بسماعدة الفرس، من طرد البرتغاليين بعد حكم دام أكثر من قرن. وفي سنة 1741من أخرج الشيخ أحمد بن سعيد (من أسرة البوسعيد) الفرس من البلاد بمساعدة الإنكليز 1798م.


ب-النضال من أجل الوحدة والاستقلال (1913 - 1970م): في سنة 1913م انتفض العُمانيين على الحماية البريطانية، واختاروا الشيخ سالم بن راشد الخروصي إمامًا على البلاد. فانقسمت عُمان بين سلطتين: حكومة سالم بن راشد في المنطقة الداخلية من عمان، وسلطنة مسقط التي شملت الساحل وحكمتها أسرة البوسعيد. وفي سنة 1920م ثار العُمانيون للمرة الثانية وانتخبوا محمد بن عبد اللـه الخليلي إمامًا عليهم. وبعد وفاة الخليلي (1945م) بُويع الإمام غالب بن علي اليعربي. وفي عام 1955م نجح السلطان سعيد بن تيمور في ضم عُمان إلى مسقط، وأصبحـت كلتاهما دولـة واحدة وفـي سـنة 1970م تولّى السلطان قابوس بن سعيد الحكم، محقَّقًا استقلال البلاد (1971م) وموثقًا علاقاتها مع العرب.


2-قطر


أ‌- آل ثاني في قطر : قَدمَ آل ثاني إلى قطر التي كان يحكمها آل خليفة، من إقليم الوشم في نجد، في أوائل القرن الثامن عشر.


وفي سنة 1851م أصبح الشيخ محمد بن ثاني حاكمًا على الدوحة، وحافظ على ولائه لآل خليفة حكام قطر والبحرين حتى سنة 1868م، تاريخ توقيع معاهدة مع المعتمد البريطاني في البحرين، تنص على اعتراف بريطانيا بإمارته تحت حمايتها.


ب‌- استقلال قطر (1914 -1971م): أجبرت ظروف الحرب العالمية الأولى الشيخ عبد اللـه بن قاسم على عقد معاهدة مع بريطانيا (1916م). ثم حصلـت بريطانيا من قطر، بعد انتهاء الحرب، على امتياز التنقيب عن النفط (1926م) وعـلى احتكـار اسـتغلاله (1949م).


وفي سنة 1960م تنازل علي عبد اللـه عن الحكم لابنه الشيخ أحمد، الذي تمكن من الحصول على استقلال بلاده التام (الأول من سبتمبر 1971م) وقـد أعلنه حينذاك وليّ عهده الشيخ خليفة. فأصبحت قطر الشيخ خليفـة بن حمـد آل ثاني، وفـي سنة (1995م) تولى الحكم الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وعمل على إرساء قواعد جديدة في الحكم، واتباع سياسة الانفتاح نحو العالم.



3-الكويت

أ‌- في القرنين 18 و19م : يرتبط تاريخ الكويت الحديث بأسرة الصُبَاح التي نزحت من نجد إلى الكويت في أواسط القرن 18م. وكان الشيخ صُباح بن جابر (1756 -1762م) أول من حكم الكويت من آل الصباح. غير أن خضوع الكويت للدولة العثمانية في تلك المرحلة، لم يمنعها من التمتع بقدر من الاستقلال لم يكن يريده الباب العالي. ونتيجة للقلق من مشروع الخط الحديدي بين الآستانة والبصرة، عُقَدَتْ بريطانيا سنة 1899م معاهدة مع حاكم الكويت الشيخ مبارك، واعترفت فيها بإمارته مقابل رفضه لمشروع خط الحديد.


ب‌- السير نحو الاستقلال (1921 - 1961م): بعـد انتهـاء الحـرب العالمية الأولى تولّى الشيخ أحمد الجابر الصباح الحكـم في البـلاد (1921م)، ومنح الشركات البريطانية والأمريكية امتياز التنقيب عن النفط الذي تمّ اكتشافه سنة 1936م. فشهدت الكويت في عهده ازدهارًا اقتصاديًا ونهضة اجتماعية وعلمية مرموقة، وقد أسس مدينة الأحمدي التي نسبت إليه. وفي سنة 1950م تولَّى الشيخ عبد اللـه السالم الصباح الحكم، وتابع سياسة الإعمار التي أطلقها سلفه، وأخذ يطالب بريطانيا بالاستقلال بعد أن ألغى المحاكم الأجنبية في بلاده وأصدر عملة وطنية. فاعترفت بريطانيا باستقلال الكويت سنة 1961م. ودخلت هذه الدولة العربية في عضوية جامعة الدول العربية والأمم المتحدة.


4- الإمارات العربية المَتْحدة

تشكلت هذه الدولة سنة 1968م من سبع إمارات هي: أبو ظبي ودبي والشارقة وأم القيوين ورأس الخيمة وعجمان والفُجيرة.


أ‌- الساحل المتصالح (القرن 19م): عُرفت الإمارات العربية المتحدة خـلال القرن التاسع عشر الميلادي باسم الساحل المـتصالح . وكان سكان هذا الساحل يعتمدون على الزراعة وأعمال البحر، وكانوا يختلفون خلال مواسم اللؤلؤ. فصارت بريطانيا، صاحبة السيطرة على الخليج، تذكي هذه الخلافات بهدف تشديد قبضتها على المنطقة واستغلال خيراتها. وفي سنة 1892م فرضت بريطانيا سيطرتها على الساحل المتصالح وعزلته- عما عدها- مدة طويلة.


ب‌- الوحدة والاستقلال (1971م) : في سنة 1960م برزت أبو ظبي، وهي أكبر إمارات الساحل، بعد اكتشاف النفط فيها، وشهدت تطورًا ملحوظًا في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والعمرانية. ثم لحقت بها إمارة دبي التي اكتشف فيها النفط أيضًا. فاتخذت هذه الإمارة أول خطوة توحيدية مع أبو ظبي في مؤتمر عقدته الإمارتان سنة 1965م، وتمَّ خلاله الاتفاق على توحيد النقد بينهما.


وفي سنة 1968م عمَّ التيار الاستقلالي منطقة الخليج بكاملها، فأعلنت بريطانيا عزمها على الانسحاب من الساحل في موعد أقصاه سنة 1971م. شجعت هذه التطورات على التقارب بين حكّام الإمارات، فاتفق الشيخ زايد آل نهيّان حاكم أبو ظبي مع الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي على إقامة اتحاد فدرالي بين إمارتيهـما (18 فبراير 1968م). وعندما سارع الشيخان إلى دعوة سائر حكام الإمارات للانضواء في الاتحاد لقيا استجابه سريعة، أدت، في 27 فبراير إلى إقامة اتحاد بين الإمارات السبع، فأطلق عليه اسم "اتحاد الإمارات العربية". وفي الثاني من نوفمبر 1971م أصبحت الإمارات العربية المتحدة دولة مستقلة، وعضوًا في جامعة الدول العربية وفي منظمة الأمم المتحدة، وانتخبت حاكم أبو ظبي رئيسًا لها ، وحاكم دبي نائبًا للرئيس.


5-استقلال البحرين

1-الخطوات التمهيدية .

أعلنت بريطانيا عزمها على الانسحاب من منطقة الخليج (1968م)، فأخذت البحرين تستعد لإعلان الاستقلال. وكانت قد سبقت ذلك خطوات تمهيدية مهمة ففي مارس 1970م أرسل الأمين العام للأمم المتحدة (يوثان) بعثةً لتقصِّي الحقائق في البحرين، والوقوف على آراء السكان بشأن مستقبلهم السياسي. فقابلت مختلف الهيئات الرسمية والشعبية، ورفعت تقريها الذي جاء فيه: إن الجميع يتطلعون إلى دولة عربية مستقلَّة ذات سيادة، حرة في علاقاتها الخارجية بالإضافة إلى ذلك، وجَّه شيخ البحرين، عيسى بن سلمان آل خليفة وفودًا إلى عدد من الدول العربية العربية وإيران، لإبلاغها رغبة بلاده في إعلان الاستقلال، وطلب دعمها في هذا السبيل.


2-إعلان الاستقلال

صادق مجلس الأمن بالإجماع على تقرير البعثة الدولية في 11 مايو 1970م. وفي 14 أغسطس 1971م صدر البيان الرسمي بالاستقلال. أعلنه الشيخ خلـيفة، نيـابة عن أخيه الشيخ عيسى بن سلمان في مجلس الوزراء . وحدَّد هذا البيان الإطار الجديد لسياسة الدولة وعلاقاتها العربية والإقليمية والدولية. وفي 16 أغسطس صدر مرسوم أميري، اتخذ الشيخ عيسى بموجبه لقب أمير البحرين.


وقد ترتب على إعلان الاستقلال إنهاء جميع المعاهدات السياسية والعسكرية بين البحرين وبريطانيا ، فباشرت هذه في سحب قواتها من البلاد. وبذلك أصبحت البحرين دولة عربية مستقلة، كما نص بيان الاستقلال، لها حق السيادة المطلقة على أرضها، وأخذت تعمل على بناء علاقات أخوية مع الدول العربية، وعلاقات مع الدولة الأجنبية قائمة على الاحترام المتبادل وفي 11 سبتمبر 1971م، انضمت البحرين إلى الدول العربية، ثم في 21 من الشهر نفسه إلى منظمة الأمم المتحدة.

COME SAY HI

Avenue 6, Sitra 604,

Central Governorate, Bahrain

CALL OR TEXT

OFFICE | +973 1773 0767 

WHATSAPP | +973 33805115

EMAIL US

FOLLOW US

  • Facebook
  • Twitter
  • Instagram
  • Pinterest
  • locatio-icon

© Optimum Copy Center. Made in Bahrain.