الأمثال ( الحكم ) الفارغة

الأمثال الفارغة هي الامثال التي يقولها الناس وكأنها حقيقة مطلقة ولكن الواقع يخالفها.


و الغريب في الأمر أن كثير من الناس يصدقون المثل او الحكمة لمجرد كونه مثل دون التفكير او البحث ان كان هذا المثل صحيحا أم لا.


و الامثال تتدرج في نسبة مصداقيتها فهناك الامثال المبنية على المشاعر الآنية و الغريزية و في الغالب الطفولية منها ( عادة ما تكون سخيفة للغاية ) ونرى أن هذه الأمثال تعطي معنى عميقا للشخص بالخصوص عند مروره بتجربة عاطفية فاشلة , فترى حكم و أمثال الخيانة و الندم كأنها الموسيقى الحزينه التي تحاكي تراتيل قلبه.




الامثال نمت وانتشرت الانها تعطينا معنى و تسد فراغا عاطفيا لدينا ولكن هذا لا يعني أن هذه الأمثال صحيحة بالنسبة لجميع الاشخاص وقد تكون في بعض الاحيان لا وجه لها من الصحة.


هناك حقيقة يجهلها الكثيرون و أكثر الناس يتعلمها مع مرور الأيام وهي أن مشاعر الانسان اتجاه جميع الامور بما في ذلك الاشخاص لا تعكس الحقيقة المطلقة اتجاههم. قد تشعر بالحقد اتجاه انسان معين ولكنك لا تعلم ما هو مصدر هذا الحقد, هناك الكثير من النظريات ولكن المؤكد هو أن مصدر تلك المشاعر ليس منبع نور الحقيقة الكبرى.


وهناك الامثال المبنية على الشعر

وهي تلك الحكم المشمولة على القوافي و التراتيل و الالحان. وهي في الحقيقة خطيرة وجميلة في نفس الوقت مثل البنات :) . جمالها يكمن في الحس الفني الراقي فيها ( في بعض الأحيان ). وخطورها تكمن في قدرتها الهائلة في تغيير آرائنا وجرنا الى التفكير العاطفي .


انها الحكم التي تخبئ نواياها و مباغيها في اسسنا الحضارية و العاطفية و في الايمانا الشخصي بالامور. واذ أنه يصعب على اكثر الناس التفكير ان تعلق الامر بشخصهم . فهي تستطيع ادخال الفكرة اليهم بسهولة.



وهناك الامثال القديمة التي تصلح لزمن قديم ولى واندثر.


وعادة ما تكون هذه الامثال متعلقة ببيئة الشخص نفسه و طريقة معيشته او دينه أو عادات و تقاليد عرقه فتكون مفيدة لذلك الزمن و البيئة و لكنها غير ذات فاعلية و أحيانا مضرة لزمن آخر.


وهناك الأمثال التي يصعب معرفة حقيقتها من بطلانها اذ انها دائما ما تتأرجح بين الصحة و البطلان و هذه الامثال و الحكم هي تجليات نسبية الحقيقة و انعكاس جميل لحقيقة نسبية الامور . فهي واقع لمن يراها وباطل لمن لا يراها. وهي أمثال مفيدة عندما يتعمق فيها الشخص يبدأ في ادراك الامور.


نماذج أمثال فارغة :

العقل السليم في الجسم السليم ...... مو الازم وايد اغبياء أجسامهم تمام ووايد اذكياء الله يساعدهم .

العجلة من الشيطان ......... وساعات البرود يخرب ام الدنيا .

لا يقذف بالحجارة إلا الشجرة المثمرة ...... قوية





هل تشاركني الرأي ؟؟! أرسل الي حكمة تعتقد أنها حقيقة ; )

أحمد حيدر

0 views0 comments