• Admin

الإسعافات الأولية

المقدمة

يتعرض الكثير منّا في أوقات كثيرة إلى جروح أو حوادث سواء معنا أو مع أشخاص حولنا، ومعظمنا لا يعرف كيف يتعامل مع مثل هذه الحالات وتحديداً إذا لم يمتلك ثقافة صحيّة أو معلومات عن الإسعافات الأولية؛ لذلك سوف نتناول هنا مفهوم الإسعافات الأولية وكذلك القواعد الأساسية له والتي تمكنّا من التعامل مع الحالات المرضية التي تحتاج إلى إسعافات بسيطة.



الموضوع

تُعرف الإسعافات الأولية على أنها عبارة عن رعاية فورية وبشكل مؤقت للحوادث البسيطة والمفاجئة التي يتعرض لها الإنسان، وتحديداً تلك التي ينتج عنها رضوض أو جروح معينة، وأبرز الحالات التي يتم اللجوء فيها إليها تضم ما يلي.

حالات تستدعي اللجوء إلى الإسعافات الأولية عدم وجود طبيب في المنطقة الموجود فيها المصاب. الإصابة أو الحادث بسيط ولا يحتاج إلى طبيب أو مستشفى. أمّا الهدف من هذه الإسعافات الأولية فهي تجنب تطور أو تضاعف الحالة الصحيّة نحو الأسوء، فمثلاً إذا كانت جرحاً أو نزيفاً، فتساعد هذه الإسعافاتُ على إيقافها ومنع تلوثها وإصابتها بالالتهاب.

أساسيات الإسعافات الأولية حتى تستطيع أن تكون مسعفاً يجب أن تمتلك مجموعة من الأساسيات والقواعد ومن أهمها ما يلي: يجب الإلمام بقواعد الإسعافات الأولية وأساسياتها والمسؤولية التي تترتب عليها. فهم كيفية عمل التنفس الاصطناعي. ضرورة تقييم المكان الذي وقع فيه الحادث وتأمينه.


وضع المريض في وضعية مريحة وملائمة بحيث لا تزيد من خطورة حالته. محاولة الإلمام بالأعراض والعلامات التي تصاحب الحوادث البسيطة؛ بهدف تجنب تضاعفها والتعامل معها.


في حال وجود نزيف دموي يجب السيطرة عليه ومحاولة إيقافه، ومعرفة إذا ما كان هناك نزيفاً داخلياً أم لا. إدراك الطريقة الصحيحة التي يكون فيها تحريك جسم المصاب وتحديداً فيما يتعلق بالعمود الفقري. محاولة جمع معلومات عن حالة المريض الصحيّة لمعرفة إذا ما كان مصاباً بأمراض أم لا.


تعلم الطريقة الصحيحة في تدليك منطقة القلب والصدر. معرفة كيفية التعامل مع الحروق وكذلك الكسور بأنواعها ودرجاتها المختلفة. كيفية تضميد الجراح ومنع إصابتها بالالتهاب والتلوث في حال وجودها. حماية المسعف وهنا يجب على الشخص الذي يقوم بالإسعاف أن يهتم بمجموعة من النقاط والأمور لتجنب انتقال العدوى إليه مثلاً، وأبرز هذه الأمور ما يلي: ارتداء القفازات الواقية قبل لمس المصاب، والتخلص منها بمجرد الانتهاء من الإسعاف. ارتداء قناع واقٍ يحمي الأنف والفم أيضاً، إضافةً إلى نظارة واقية للعيون. غسل الأيدي والوجه مباشرةً بعد الانتهاء من الإسعاف.

الخاتمة الإسعافات الأوَّلية عناية طبية فورية ومؤقتة؛ تقدم لإنسان أو حيوان مصاب أو مريض؛ بغرض محاولة الوصول به إلى أفضل وضع صحي ممكن بأدوات أو مهارات علاجية بسيطة إلى وقت وصول المساعدة الطبية الكاملة.


وهي في العادة عبارة عن مجموعة خطوات طبية بسيطة ولكنها في العادة تؤدي إلى إنقاذ حياة المصاب، الشخص الذي يقوم بعملية الإسعاف الأولي (المُسعِف) ليس بحاجة إلى مهارات أو تقنيات طبية عالية، حيث يكفيه التدرب على مهارات القيام بالإسعاف من خلال استعمال الحد الأدنى من المعدات.

COME SAY HI

Avenue 6, Sitra 604,

Central Governorate, Bahrain

CALL OR TEXT

OFFICE | +973 1773 0767 

WHATSAPP | +973 38057788

EMAIL US

FOLLOW US

  • Facebook
  • Twitter
  • Instagram
  • Pinterest
  • locatio-icon

© Optimum Copy Center. Made in Bahrain.