• Admin

الثقافة الاسلامية

أولاً: التعريف بالثقافة الإسلامية

مجموعة من الخصائص والصفات المكتسبة على مر الأيام تكسب الإنسان سلوكاً مميزاً يتفوق به على ما عداه نتيجة تطور عضوي وعقلي واجتماعي ووجداني.




مفهوم الثقافة الإسلامية :

منهج الحياة التي يحـــياها المسلمون في جميــــــــــع مجالات حياتهم وفقــــــــاً للإســــــــــــلام.

الحضارة لغة: الإقامة في الحضر فهي مقابلة للفظ البداوة التي تعني الإقامة في البدو.


اصطلاحا: مجموعة المفاهيم من وجهة نظر أمة من الأمم، في مجالات الحياة المختلفة،بما يميزها عن غيرها من الأمم الأخرى.

1/الحضارة تطلق على سائر نتاج الإنسان الفكري والخلقي والمادي والروحي والديني والدنيوي، فيراد بها إنتاجه في سائر ميادين الحياة في سائر أعصار الإنسانية وأمصارها، وهي بهذا أعم من الثقافة، لأنها شملت الجانبين المادي والروحي، بينما تقتصر الثقافة على الجانب الفكري.


2/ الثقافة والحضارة متلازمان. الحضارة الإسلامية تعني ما تجسد فيه الإسلام بمبادئه وعقائده وقيمه ومفاهيمه ونظمه خلال عصوره التاريخية، في سائر ميادين الحياة من حركة علمية وتقدم في النواحي الاقتصادية والعسكرية والسياسية وشتى مجالات الحياة.

وذلك لأنها حضارة تجمع بين حضارة القيم الروحية وحضارة القيم المادية لأنها حضارة تحث على العمل لخيري الدنيا والآخرة.

الفروق بين الثقافة والعلوم المادية والتجريبية :

1.يتفــــق الناس في حقائق العلوم المادية، ويختلفـــون في الأمور الثقافية.

2. العلوم التجريبية في تقـــــدم، والأمور الثقافية متقلبـــــة، فقد ينضبط الناس بالقواعد الأخلاقية في بعض العصور، وقد تتدنى أحوالهم الثقافية حتى يعبدوا الشجر والبقر.


3. العلوم التجريبية تراث عالمي شاركت فيه كل أمة بنصيب، أما الأمور الثقافية فلكل أمة خصائصها الثقافية.

4.تتكتم الأمم على أسرار تقدمها العلمي، وتسعى في الحصول على أسرار التقدم العلمي عند غيرها، أما في الثقافة فإن الأمم تفعل العكس، حيث تنشر ثقافتها بكل الوسائل وتحارب الثقافات الوافدة إليها.

أهمية الثقافة الإسلامية:

1/ الركيزة الأساسية في بناء المسلم، وضرورة لتحقيق الإسلام كما أراد الله، والدفاع عن حصنه ضد التيارات المعادية.

2/ تحرير الإنسان من التصورات المنحرفة، والارتقاء به إلى السمو الذي يليق به كإنسان، من خلال تقديم منهج متكامل للحياة، مؤيداً بالبراهين والوقائع.


3/ بناء التصور الصحيح في عقل الطالب المسلم عقائدياً وفكرياً؛ لإيجاد المسلم الذي يفهم الإسلام الفهم الصحيح، فيتمكن من مواجهة الغزو الفكري، حتى يكون عطاؤه علماً نافعاً وعملاً صالحاً لخيري الدنيا والآخرة. وعمراناً دائماً وإبداعاً رائعاً لخيري الدنيا والآخرة.

4/ تزويد الطالب المسلم بمعرفة متكاملة عن الإسلام ودوره في تنمية الوعي والسلوك السليم .

COME SAY HI

Avenue 6, Sitra 604,

Central Governorate, Bahrain

CALL OR TEXT

OFFICE | +973 1773 0767 

WHATSAPP | +973 33805115

EMAIL US

FOLLOW US

  • Facebook
  • Twitter
  • Instagram
  • Pinterest
  • locatio-icon

© Optimum Copy Center. Made in Bahrain.