• Admin

المخدرات

المقدمة: المخدرات لغوي: (كل ما يسبب الفتور والكسل) شرعي: (كل ما يشوش العقل أو يثبطه أو يخدره أو يغير في تفكير وشخصية الإنسان الذيكرمه الله وخلقه في أحسن تقويم) العلمي : المخدر مادة كيميائية تسبب النعاس و النوم أو غياب الوعي المصحوب بتسكين الألم و كلمة مخدر ترجمة لكلمة Narcotic)) المشتقة من الإغريقية (Narcosis) التي تعني يخدر أو يجعل مخدراً و لذلك لا تعتبر المنشطات و لا عقاقير الهلوسة مخدرة وفق التعريف , بينما يمكن اعتبار الخمر من المخدرات القانوني : المخدرات مجموعة من المواد التي تسبب الإدمان و تسمم الجهاز العصبي و يحظر تداولها أو زراعتها أو تصنيعها إلا لأغراض يحددها القانون و لا تستعمل إلا بواسطة من يرخص له بذلك . و تشمل الأفيون و مشتقاته و الحشيش و عقاقير الهلوسة و الكوكائين و المنشطات , و لكن لا تصنف الخمر و المهدئات والمنومات ضمن المخدرات على الرغم من أضرارها و قابليتها لإحداث الإدمان .



العرض: *; الحكم الشرعي للمخدرات : أجمع علماء المسلمين من جميعا لمذاهب على تحريم المخدرات حيث تؤدي إلى الأضرار في دين المرء وعقله وطبعه ، حتىجعلت خلقا كثيرا بلا عقل ، وأورثت آكلها دناءة النفس والمهانة . قال الله تعالى } يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطانفاجتنبوه لعلكم تفلحون { المائدة 90 *; تصنيف أنواع المخدرات وأثرها على الفرد :

يمكن تقسيم المخدرات وتصنيفها بطرق مختلفةعديدة نختار منها التالي :- 1.مخدرات طبيعية وأهمها وأكثرها انتشارا : الحشيش والأفيون والقات والكوكا 2.المخدرات المصنعة وأهمها المورفينوالهيروين والكودايين والسيدول والديوكامفين والكوكايين والكراك 3.المخدراتالتخليقية وأهمها عقاقير الهلوسة والعقاقير المنشطة والمنبهات والعقاقير المهدئة وتكون المخدرات على أنواع، من مشتقات الأفيون (المورفين والهيروين) إلى المنشطاتكالإمفيتامين والكوكايين وبعض الأعشاب المهدئةكالحشيش أو الماريجوانا... إلخ... ولكنها كلها تؤثر على الجهازالعصبي وبشكل خاص الدماغ. وتأثيرهاليس فقط عند تعاطيها حيث يمكن أن تؤدي إلى تصرفاتغير واعية بل إنها أيضًا تؤثرعلى الجهاز العصبي على المدى البعيد وقد تحدث أضرارًا لا رجوع عنها كأمراض الصرعوالسكتة الدماغيةوالتهابات الجهاز العصبي والحركات غير الطبيعية ونقص فيالقدرات العقلية.



فنوبات الصرع شائعة بين مستعملي الكوكايينوالإمفيتامين والموادالمنشطة الأخرى. أما السكتة الدماغية وبشكل خاص الجلطةفقط فتنتج عن عوامل عدة عند مستعملي المخدرات، فبعض هذه الموادكالكوكايينوالإمفيتامين تحدث تقلصًا حادًا في شرايين الدماغ كالمورفين والهيروين تؤدي إلىالتهابات في صمامات القلب تؤدي إلى جلطات في الأوعية الدموية بما فيها أوعيةالدماغ، وهذا ناتج بصفة خاصة عن استعمال الإبر غير المعقمة لحقن المخدرات فيالوريد، ولنفس السبب قد يؤدي استعمال المخدرات إلى التهابات

وبائية عديدةفي الجهاز العصبي منها مرض الكزاز (Tetanus) والإيدز والتهاب السحايا. وقد يحدث عند مستعملي المخدرات حركات غير طبيعية كالرعشة وبعض الحركاتاللاإرادية وخصوصًا عند مستعملي الكوكايينوالإمفيتامين، وقد أدى استعمال مادةتسمى الـ MPTP إلىظهور عوارض مشابهة لمرض باركنسون. وأخيرًا تبين أنالمخدرات تؤثر على قدرات الإنسان العقليةوحتى المخدرات المعتبرة الأقل خطورةكالحشيش أو الماريجواناتؤدي إلى ظهور نوع من الخرف المبكر.

*; أسباب تعاطي المخدرات : 1.ضعف الوازع الديني : فإن الإيمان بالله سبحانه وتعالىمن أكبر الموانع للانحراف ، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" ولايشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن " . 2.أصدقاء السوء: فالصحبةالسيئة ورفاق السوء كثيرا ما يكونوا سببا في تعاطي المخدرات للرغبة في التقليد ،وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال : " مثل الجليس الصالح والجليس السوءكحامل المسك ونافخ الكير …. 3.توفر المال مع وقت الفراغ : قد يكونان عاملان أساسيان في إقبال الشباب على تعاطي المخدرات إذا لم يجدالتوجيه السليم لقضاء وقت الفراغ بما هو نافع ، في مقابل عدم وجود التوعية الرشيدةلطريقة الإنفاق المالي ومصاريفه . 4.الاعتقاد الخاطئ بأن المخدراتتزيل الشعور بالقلق والاكتئاب والملل ، وتزيد في القدرة الجنسية. 5.الإهمال الأسري للجوانب التربوية ، وكثرة المشاكل الأسرية بمايسهل انحراف الأبناء ، فقد قال تعالى :} يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكموأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة { وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم" كلكم راع ، وكلكم مسؤول عن رعيته " . 6.حب الاستطلاعوالفضول لفئة من الناس في تجربة أشياء غير مألوفة دون مبالاة لآثارها فيسقط فيهاوية الدمار والهلاك . 7.استخدام المواد المخدرة للعلاج استخداماسيئا لا يتبع فيه إرشادات الطبيب مما يسبب له الإدمان . 8.الصراعالسياسي بين بعض الدول وسعيها للحصول على أسرار الآخرين ، فالمخدرات هي البوابةالسليمة لمثل هذه الصراعات .



أضرار المخدرات: الأضرار الاجتماعية والخلقية : 1.انهيار المجتمع وضياعه بسبب ضياع اللبنةالأولى للمجتمع وهي ضياع الأسرة . 2.تسلب من يتعاطاها القيمة الإنسانيةالرفيعة ، وتهبط به في وديان البهيمية ، حيث تؤدي بالإنسان إلى تحقير النفس فيصبحدنيئا مهانا لا يغار على محارمه ولا على عرضه ، وتفسد مزاجه ويسوء خلقه . 3.سوء المعاملة للأسرة والأقارب فيسود التوتر والشقاق ، وتنتشر الخلافاتبين أفرادها . 4.امتداد هذا التأثير إلى خارج نطاق الأسرة ، حيث الجيرانوالأصدقاء . 5.تفشي الجرائم الأخلاقية والعادات السلبية ، فمدمن المخدرات لايأبه بالانحراف إلى بؤرة الرذيلة والزنا ، ومن صفاته الرئيسية الكذب والكسل والغشوالإهمال . 6.عدم احترام القانون ، والمخدرات قد تؤدي بمتعاطيها إلى خرقمختلف القوانين المنظمة لحياة المجتمع في سبيل تحقيق رغباتهم الشيطانية .

الأضرار الصحية : 1.التأثير على الجهاز التنفسي ، حيث يصاب المتعاطي بالنزلات الشعبيةوالرئوية ، وكذلك بالدرن الرئوي وانتفاخ الرئة والسرطان الشعبي. 2.تعاطيالمخدرات يزيد من سرعة دقات القلب ويتسبب بالأنيميا الحادة وخفض ضغط الدم ، كماتؤثر على كريات الدم البيضاء التي تحمى الجسم من الأمراض . 3.يعاني متعاطيالمخدرات من فقدان الشهية وسوء الهضم ، والشعور بالتخمة ، خاصة إذا كان التعاطي عنطريق الأكل مما ينتج عنه نوبات من الإسهال والإمساك ، كما تحدث القرح المعديةوالمعوية ، ويصاب الجسم بأنواع من السرطان لتأثيرها على النسيج الليفي لمختلف أجهزةالهضم . 4.تأثير المخدرات على الناحية الجنسية ، فقد أيدت الدراسات والأبحاثأن متعاطي المخدرات من الرجال تضعف عنده القدرة الجنسية ، وتصيب المرأة بالبرودالجنسي . 5.التأثير على المرأة وجنينها ، وهناك أدلة قوية على ذلك . فالأمهات اللاتي يتعاطين المخدرات يتسببن في توافر الظروف لإعاقة الجنين بدنيا أوعقليا . 6.الأمراض النفسية كالقلق والاكتئاب النفسي المزمن وفقدان الذاكرة ،وقد تبدر من المتعاطي صيحات ضاحكة أو بسمات عريضة ، ولكنها في الحقيقة حالة غيبوبةضبابية . 7.تؤدي المخدرات إلى الخمول الحركي لدي متعاطيها . 8.ارتعاشات عضلية في الجسم مع إحساس بالسخونة في الرأس والبرودة فيالأطراف . 9.احمرار في العين مع دوران وطنين في الأذن ، وجفاف والتهاببالحلق والسعال . 10.تدهور في الصحة العامة وذبول للحيوية والنشاط .


مراحل الإدمان : يمر المدمن ، أو من يتعاطى المخدر بصورة دورية ، عادة مايمر بثلاثة مراحل هي : مرحلة الاعتياد ( Habituation ) وهي مرحلةيضطر يتعود فيها المرء على التعاطي دون أن يعتمد عليه نفسيا أو عضويا وهي مرحلةمبكرة ، غير أنها قد تمر قصيرة للغاية أو غير ملحوظة عند تعاطي بعض المخدرات مثلالهيروين ، المورفين والكراك مرحلة التحمل ( Tolerance ) وهيمرحلة يضطر خلالها المدمن إلى زيادة الجرعة تدريجيا وتصاعديا حتى يحصل على الآثارنفسها من النشوة وتمثل اعتيادا نفسيا وربما عضويا في آن واحد . مرحلة الاعتماد ، الاستبعاد أو التبعية ( Dependence ) وهي مرحلة يذعن فيهاالمدمن إلى سيطرة المخدر ويصبح اعتماده النفسي والعضوي لا إرادي ويرجع العلماء ذلكإلى تبدلات وظيفية ونسيجية بالمخ . أما عندما يبادر المدمن إلى إنقاذ نفسه منالضياع ويطلب المشورة والعلاج فإنه يصل إلى مرحلة الفطام ( Abstentious ) والتي يتمفيها وقف تناول المخدر بدعم من مختصين في العلاج النفسي الطبي وقد يتم فيهاالاستعانة بعقاقير خاصة تمنع أعراض الإقلاعWithdrawal Symptoms

طرق الوقاية من المخدرات : 1.لاشيء يعين المرء على تحقيقمآربه إلا بالإيمان فمن تسلح بها نجح ومن سار على الجادة وصل وأن يكون كل قصده هوالتقرب إلى الله بترك محرماته .زرع الوازع الديني لدى الأطفال في الصغر . 2.على المتعاطي أن يتذكر كلما عزم على أخذ المخدر أن مخدره هذا سيزيدمشكلاته تعقيدا. 3.كتابة أخطار تعاطي هذه المحرمات بخط واضح ووضعها في مكانبارز ، وقراءتها بين آونة وأخرى حتى تتجدد العزيمة . 4.ملاحظة الحالة الصحيةوتطورها ، وعدم التذمر عند الشعور بآلام الرأس والعضلات ، فعليه بالارتياح كون هذهالآلام إشارة إلى تخلص أعضاء الجسم مما تراكم فيها من السموم . 5.مزاولة الرياضة بالشكل السليم . 6.الانقطاع عن الأماكنالتي اعتاد أن يتناول فيها تلك المواد ، وكذلك الأصحاب الذين يتعاطونها 7.إشغال وقت الفراغ بما ينفع في الدنيا والآخرة . 8.عقد صداقةدائمة مع الأبناء . 9.زرع الثقة المتبادلة بين الأهل والأبناء وتوطيدالعلاقة القوية بينهم .

وبعد معرفتنا بمعاني ومنحنيات عديده للمخدرات ومدى ضررها للأنسان قمت بأستشارة د.رأفت عسكر اختصاصي العلاج النفسي بمستشفى الطب النفسي و سوف يحلل لنا علاج الادمان والتأثيرات الخطيرة لمتعاطي المخدرات : ونبدأ بأسباب التعاطي : ما المظاهر التي نعرف من خلالها ان بيننا مدمن ؟ § سرقة مال او اشياء من المنزل. § اضطراب السلوك. § القلق والهياج لأتفه الاسباب. § وجود علامات للابر والوخز. § نشوء مشاكل دراسية من تأخر دراسي ومشاكل مع زملاء الدراسة او المدرسين. § وجود مشاكل قانونية.

*ما تأثير المخدرات الصحية والنفسية على المدمن؟ تأثيرها على الصحة الجسدية يظهر في شكل : امراض مزمنة مثل التهاب الكبد الوبائي الفيروسي وفي مراحل متقدمة الإيدز – تليف الكبد ، السل الرئوي، الهزال، الوهن،عدم الاهتمام بالمظهر والاكل و تدهور عام في الصحة.

اما بالنسبة للصحة النفسية : ظهور الاضطراب العقلي ويصاحبه هلاوس وضلالات والاضطراب النفسي ويصاحبه حالات من القلق والخوف والاكتئاب كذلك عدم القدرة على الاستمتاع ويظهر المدمن وكأنه شيخ كبير وليس شاب في اجمل ايامه. *ماهو المنشط الأكثر انتشارا بين فئة الشباب؟ منشطات الكايتي والحشيش هي الاكثر تداولا بين الشباب وأحيانا الكحول ويأتي الهيروين في مراحل متقدمة.


*هل علاج الادمان سهل ؟ وهل يعود المدمن إلى الادمان بعد العلاج مرة اخرى؟ يتطلب علاج الادمان علاج طويل ومكلف ويحتاج تضافر الجهود بين الأسرة والمجتمع والمراكز العلاجية ومن مشاكل الادمان الانتكاسة وكل برامج الادمان اليوم بها حماية من الانتكاسة وعلى مستوى العالم نسبة الشفاء من 7 إلى 10% تبعا لطبيعه المخدر وطول الفترة ونوع المادة المخدرة وعادة مايعود المدمن الى ادمانه مرة اخرى إذا لم تكن لديه العزم والارادة للاقلاع عنه. الخاتمة : بعد بحثي عن المخدرات توصلت الى النتيجة التالية وهي ان على الانسان ان يكون على ثقه تامه في نفسه وتكون ارادته قوية وألا يضعف أمام هذه المهلكات التي حرمها الله سبحانه وتعالى وان نهايتها دائما الندم والهلاك الموت وفي النهاية ليس الفوز بالجنة بل العذاب في جهنم ... وبالتالي لا نستطيع القول سوى يا رب ابعد شبابنا من هذه المحرمات الهالكة التي لطالما دمرت كل شباب المسلمين .. تمنياتي ان اكون قد اوصلت لكم مايكفي عن ما حرمه الله سبحانه وتعالى ...(( المخدرات )) ...

*; المراجع : 1.مجلة تحت العشرين 2.www.members.tripod.com 3.www.members.tripod.com 4.www.assalh.maktoobblog.com

اقرا اكثر : http://www.bh30.com/vb3/bh30273765.html#ixzz2f9hxH6uZ

COME SAY HI

Avenue 6, Sitra 604,

Central Governorate, Bahrain

CALL OR TEXT

OFFICE | +973 1773 0767 

WHATSAPP | +973 33805115

EMAIL US

FOLLOW US

  • Facebook
  • Twitter
  • Instagram
  • Pinterest
  • locatio-icon

© Optimum Copy Center. Made in Bahrain.