• Admin

خصال المؤمن

خشية الله:

تعتبر خشية الله تعالى من أولى الأولويّات في حياة الإنسان المسلم، فلولاها لفسد الناس، ولفسدت المجتمعات؛ فخشية الله تعالى تُشكِّل حاجزاً بين الإنسان وبين الاسترسال مع شهواته إلى درجة يتعدَّى بها على الآخرين؛ إذ تعمل كنظام التنبيه الذي يُحذِّر صاحبه من الوقوع في المعاصي والأخطاء، في الوقت الذي يغيب فيه الرقباء، ويبتعد الإنسان عن يد القانون، ويختلي بنفسه.



الصدق والأمانة:

هاتان الخصلتان هما من أهم خصال الإنسان المسلم، فالمسلم أبعد ما يكون عن الكذب، أو عن الخيانة، وقد حذرت النصوص الدينية الإسلاميّة من خطر الابتعاد عن خصلتي: الصدق، والأمانة على حياة الأفراد، والجماعات على حدٍّ سواء.


العدل:

إن أسمى درجات العدل تكمن في معاملة الإنسان مع الآخرين تماماً كما يحب أن يعاملوه، وبالحكم على نفسه، وخاصة بنفس الطريقة التي يحكم بها على الآخرين، وهذا تماماً ما حضَّ الإسلام على فعله.


الإحسان إلى الناس وحب الخير لهم:

الإنسان كائن اجتماعي بطبعه، لا يمكنه أن يعيش معزولاً، أو منفصلاً عن محيطه الاجتماعي، وقد حرصت الشريعة الإسلاميّة على نشر الحب، والرّحمة بين الناس، لما في ذلك من خير لهم في الدنيا، والآخرة. ومن هنا، فإنّ المسلم الحريص فعلاً على نيل رضا الله تعالى، سيكون بالضرورة حريصاً دوماً على حب الآخرين، والتعامل بإحسان معهم دائماً، وأبداً.


نصرة الأخ مظلوماً وظالماً:

لقد أكد رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث النبوي الشريف الذي قال فيه: (انصر أخاك ظالمًا أو مظلومًا) [صحيح بخاري] على أهميّة أن يقوِّي المسلم أخاه المظلوم، وأن يساعده على استرداد حقوقه المسلوبة، وأن يكف أخاه الظالم عن ظلمه، وفي هذا الحديث الشريف تتجسد قيمة الأخوة في الله، وخوف أبناء المجتمع الواحد على بعضهم البعض.


اجتناب ما حرَّم الله:

وفقاً للشريعة الإسلاميّة، فإنّ الأصل في الأشياء هو الإباحة، غير أنّ هناك بعض المحرَّمات التي حرَّمها الله تعالى على عباده المؤمنين، والتي باجتنابها ينال المسلم خيراً وفيراً في الدنيا، والآخرة.

COME SAY HI

Avenue 6, Sitra 604,

Central Governorate, Bahrain

CALL OR TEXT

OFFICE | +973 1773 0767 

WHATSAPP | +973 33805115

EMAIL US

FOLLOW US

  • Facebook
  • Twitter
  • Instagram
  • Pinterest
  • locatio-icon

© Optimum Copy Center. Made in Bahrain.